الإثنين , سبتمبر 20 2021
الرئيسية / تعليم / الخشت: جامعة القاهرة عاصمة مصر

الخشت: جامعة القاهرة عاصمة مصر

أعرب محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة عاصمة مصر، حصول صحيفة معارف الدراسات التطبيقية (JAR) التي تصدرها الجامعة على معامل نفوذ عشرة.4 طبقا لنتائج ويب ساينس (Web of science)، مشيرًا حتّى ذاك هو أعلى معامل نفوذ تحصل أعلاه جرنال علمية عربية في العلوم التطبيقية في شمال أفريقيا والخليج، بما يؤكد أن الصحيفة صرت في مقر متطور دوليًا.

وصرح الطبيب الخشت، إن جرنال (JAR) تتصدر أيضًا المجلات العلمية المصرية والإقليمية طبقًا للتقرير الذي نشرته أعلى شركة عالمية كلاريفيت (Clarivate) والتي تعمل على تثمين المجلات العلمية الراقية بالعالم، مضمونًا أن الصحيفة تتقدم بشكل ملحوظ طوال السنين الفائتة إذ حصلت على معامل نفوذ 6،992 بعام 2019 ولذا بتطور واضح عن السنوات الفائتة إذ كانت 5،045 بعام 2018 وحجم 4,327 بعام 2017، وقد حصدت تلك النتائج الراقية دوليًا للمرة الأولى منذ صدورها عام 2010.

وأزاد الطبيب الخشت، أن صحيفة جامعة القاهرة عاصمة مصر صرت إحدى المجلات المبوبة في أضخم نُظم المعلومات الدولية المتطورة مثل سكوبس وسيماجو Scopus وScimagojr وترتقى بصورة سنوية سائر شواهد النشر بها والاستشهادات ببحوثها عالميًا، مبينًا أن منفعة الجامعة إستلام وتعهد مراعاةًا ضخمًا بالنشر العلمي العالمي والارتقاء بمجلات الجامعة العالمية والتي تأخذ دورا في إدخار النشر العلمي لأعضاء ممنهجة المدارسة والتعليم والتزايد في عموم التصنيفات العالمية.وأشاد الطبيب عبدالرحمن ذكري ممثل رئيس الجامعة للدراسات العليا والدراسات، بهيئة التحرر بالمجلة على النشاطات المبذولة للارتقاء بالمحتوى العلمي المنشور والذي يعتبر جزءًا لازمًا في الاستشهاد العالمي بالبحوث العلمية المنشورة، والتي شاركت في انتزاع الجريدة المقر الـ7 دوليًا من ضمن 110 صحيفة علمية عالمية على حسبًا لآخر مقر احصائيات Cite Score.

من جهته، أفاد الطبيب حسين خالد وزير التعليم العالي السالف ورئيس إستقلال الجرنال، أن منظمة التحرر تراعي مقاييس النشر العالمي في اختيار وتحكيم البحوث والمقالات التي تعلن بها، إذ ينهي التحقق من مجال حداثة رأي البحث وما لو كان يتيح حديثًا في مجاله، مشيرًا على أن مقدار رفض البحوث غير الجيدة والجانب الأمامي للمجلة وصل باتجاه 93% وهو الذي يقصد أن الصحيفة تختار صفوة الأبحاث الجانب الأمامي.مهم ذكره أن الجريدة عرضت مواضيع مرجعية لمجموعة العلماء الأجلاء مثل الطبيب مصطفي السيد العالم المصري، والطبيب مجدي يعقوب جراح القلب الدولي، والطبيب مصطفى الشاهد، مثلما أن الصحيفة أنجزت عددًا من المنجزات في ميدان البحث العلمي إقليميًا وعالميًا إذ تم فرز الجريدة في الكمية الوفيرة من نُظم المعلومات الدولية مثل Scopus وClarivate، PubMed.

وتصدر الصحيفة في ثماني مجلدات سنويًا (كانون الثاني، آذار، أيار، تموز، أيلول، تشرين الثاني)، ويتولى رئاسة الإعتاق الطبيب حسين خالد وزير التعليم العالي السابق، ويشغل الطبيب محمد على فرج الأستاذ بكلية الصيدلة مركز وظيفي مدير إستقلال الجريدة، مثلما تشغل الدكتورة هالة على مركز وظيفي معاون لرئيس إعتاق الجرنال وهي أول مدير لتحرير الصحيفة، وايضا الدكتورة شروق الشناوي معاون مدير تحرر الصحيفة، والدكتورة مروة أحمد فؤاد الأستاذ المعاون بكلية الصيدلة، ويؤلف بين مكتب الاستقلال الدكتورة شروق الشناوي، مثلما تحوي معها منظمة التحرر نخبة من أساتذة جامعة القاهرة عاصمة مصر مثل الطبيب رشاد برسوم والطبيب أحمد سليمان والدكتورة أميمة الجزايرلي والطبيب محمد عبدالحارث وآخرين من علماء جامعة العاصمة المصرية القاهرة الأجلاء.

ومن المعلوم أن صحيفة البحوث المتطورة هي صحيفة أخصائية في مجالي العلوم الطبيعية والتطبيقية، وصدر العدد الأكبر منها في سنة 2010 بالترتيب مع الناشر العالمي Elsevier أسفل رئاسة الطبيب حسام كامل رئيس جامعة القاهرة عاصمة مصر السالف، وتقصد الصحيفة إلى عرَض البحوث العلمية والمقالات المرجعية في الكثير من مجالات التخصص بما في ذاك: العلوم، الطب، الهندسة وتقنية البيانات، الصيدلة وعلم العلاج، طب الأسنان، الدواء الطبيعي والزراعة. وقد أحرزت الجريدة طفرات في فترة حكم الطبيب محمد الخشت نظرًا للخطط والإستراتيجيات المتبعة والتي أدت للتقدم العارم في البحث العلمي بجامعة العاصمة المصرية القاهرة وتوفير مساندة ضخم للبحوث الإستكشافية العلمية.

وعلى ناحية أجدد، براعة أيضا تأدية صحيفة المعلوماتية المصرية Egyptian Informatics Journal التي تصدرها جامعة القاهرة عاصمة مصر فأصبح لها معامل نفوذ 3،943 بعام 2020 بدل 3،119 بعام 2019 بترقية بمقدا 27%، وقد كانت بعام 2018 هو 2,306، طبقًا لـ (Clarivate Impact Factor IF).

شاهد أيضاً

المدارس تطبق ضوابط الحضور الجديدة

في نفس توقيت أول يوم صوم فى شهر رمضان المبارك، بدأت المدارس تأدية ضوابط الحضور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *