الإثنين , سبتمبر 20 2021
الرئيسية / سياسه / الرئيس السيسى مصمم على إقفال ملف العشوائيات

الرئيس السيسى مصمم على إقفال ملف العشوائيات

ما تحقق فى ملف تشطيب العشوائيات فى جمهورية مصر العربية يصلح نموذجا للإرادة السياسية، وقبل 8 أعوام كان المحادثة عن إشعار علني جمهورية مصر العربية شاغرة من العشوائيات يظهر من المستحيلات، خصوصا فى واصل واقع اقتصادى كان في في حينها يظهر بالغ الصعوبة.كانت العشوائيات تظهر قدرا يصعب تغييره، القاهرة عاصمة مصر تتحزم بعدد من الأنحاء العشوائية القابلة للتمدد، وعلى دومين عقود كان الحوار عن العشوائيات يشطب من كل التيارات السياسية مع صلوات ومصمصة شفاه، والبرامج الفضائية تتكلم عن مشاكل قاطنين العشوائيات، وتصدر إفادات موسمية انتخابية بدون تحويل فى واقع الشأن.

ما جرى أنه تم وحط جداول زمنية لتعطيل العشوائيات بأسلوب نهائى، وبدء تأدية إجراءات جراحية لاستئصال العشوائيات، وإقامة عمارات ومناطق بشرية ينتقل إليها المواطنون لتتغير حياتهم، وهو ملف يتطلب لدراسة من جميع جوانبه، ولقد نجحت الجمهورية بتجاوز ظرف الاستثمار المرهق، أن تتيح 425 مليار جنيه، وأن تنشر السُّلطة أن العاصمة المصرية القاهرة شاغرة من العشوائيات بنهاية العام الجارى، وتختفى الأنحاء غير الآمنة، أيضًا يشطب نقل قاطنين العشوائيات والمناطق الخطرة إلى مجتمعات تحتوي كل الخدمات الصحية والتعليمية، وهى نقلة فى ملف عصيب.

وحالَما ظهرت الأسمرات بمراحلها المتنوعة، تناقل القلة بمثابة الشأن محض دعايات تنتهى مثل غيرها، إلا أن الشأن اتخذ مخطط بديهية، ونية مضمونة لإقفال ملف واصل يعتبر عارا على مجال عقود. هنالك أنحاء مثل إسطبل عنتر وتل العقارب وحكر السكاكينى وكردون مسار العيون، وأخرى فى بورسعيد أو الإسكندرية، إذ شهدنا غيط العنب ونقل المدنيين إلى مجتمعات كاملة الخدمات، بمعنى وجود ملاعب ووحدات صحية ومدارس، ونقل عام يسهل لمواطنى تلك الأنحاء الانتقال من وإلى أعمالهم، عامتها أنشطة تجسد إشارات الفترة سياسيا واجتماعيا، تحققت بإرادة الجمهورية، وتصميم ملحوظ من الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وحرص الرئيس فى مناسبات غفيرة على التنبيه إلى الحسم فى إتمام ملف العشوائيات، ليس حصرا من رأي النقل والإيواء، إلا أن بمفهوم اجتماعى يبدل حياة الملايين ممن عاشوا على دومين عقود فى مجتمعات غير بشرية، تنتج أشخاص غير سوية، وازداد بشكل مضاعف من قدر الاضطراب الاجتماعى.

وحتى هؤلاء الذين عديدًا ما يطرحون أسئلة عن دكان إنفاق الميزانية والأموال، لا يتوقفون عديدًا لدى مِقدار يقارب النصف تريليون جنيه، تم إنفاقها لتحسين ونقل أنحاء عشوائية إستمرت على دومين عقود تجسد عارًا يصعب القضاء عليه، وهو الذي يجعل تحديث العشوائيات إنجازًا سياسيًا واجتماعيًا يزيل تراكمات عقود طويلة من الإهمال، ثم إن البلد تتحرك لضمان عدم رجوع العشوائيات، لأن العشوائيات كانت إيراد تفكير وسياسات وفكر عشوائى، ولقد كان ظهور تلك الأورام نتاجا لغياب سياسات عادلة، والإتساع فى عطاء الأراضى للتجار والسماسرة بدون وصلة، آثروا تسقيع الأراضى والاتجار فيها أو تحويلها إلى منتجعات ومبان مدهشة، لا يتمكن شقتها المواطنون فى الطبقات الوسطى أو الأقل دخلا، ولقد كان التمدد فى الاستحداث العقارى الممتاز على حساب الإسكان المعتدل والمحدود سببا لانتشار العشوائيات. إن إدخار الخيارات وتنوع الاختيارات في مواجهة المدني، الطريق لضمان تشطيب العشوائيات بدون رجعة.

ومن عصري الرئيس طوال تدشين مشاريع الإسكان، البارحة الأضخم يوم السبت، نكتشف أن النية تتوجه لإقفال ملف الأنحاء العشوائية، وحضور البلد بكامل وجودها، وتأدية الدستور، وتوفير البديل، ولذا البديل يتحقق على يد إدخار إسكان اجتماعى لذوى الكسب الهابط، ومبادرات دفع النفقات العقارى طويل النطاق مع أنقص النفع، ومراقبة المؤسسات العقارية لحجب البيع بواسطة دعايات التهيؤات.

شاهد أيضاً

الضريبة الجمركية للسيارات بقانون الجمارك الجديد

يستهدف تشريع الجمارك الجديد، تبسيط وتسهيل الأفعال الجمركية، وتنفيذ التكافؤ ما بين جميع من دواعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *